الأكثر مشاهدة

المزيد
لن تصدقوا المبلغ الذي سيدفعه كريستيانو رونالدو لجورجينا في حال الانفصال
لن تصدقوا المبلغ الذي سيدفعه كريستيانو رونالدو لجورجينا في حال الانفصال

نقلت مجلة الدايلي مايل البريطانية عن تقارير إسبانية أن نجم كرة القدم الشهير كريستيانو رونالدو قد أبرم مع جورجينا اتفاق ما بعد الانفصال، في حال لو وقع، دون أن يكون هناك زواجواتفق الثنائي أنه في حال حدوث انفصال رسمي سيصبح منزل الأسرة تلقائياً باسم جورجينا، كما أنها ستحصل على 100 ألف يورو شهرياً مدى الحياة كنفقة. وستبقى جورجينا الأم القانونية لإيفا وماتيو توأم كريستيانو رونالدو، على الرغم من أنها أم غير بيولوجية في التسجيل. هذا وقد تم عقد هذه الاتفاقية بعد أن أنجبت جورجينا طفلتها الأولى من كريستيانو رونالدوارتبط الثنائي في يونيو 2016، وأنجبا طفلتين سوياً أطلقا عليهما اسم ألانا مارتينا وبيلا إزميرالدا، كما أنهما خسرا طفلهما الذي كان توأماً لابنتها. ولدى رونالدو 3 أولاد قبل أن يرتبط بجورجينا هم كريستيانو جونيور، يبلغ من العمر 13 عاماً، والتوأمان إيفا وماتيو اللذان ولدا في حزيران 2017ومؤخراً كثرت الشائعات التي تحدثت عن انفصالهما، إلا أن الثنائي تمكنا أن ينفيا كل ذلك بالظهور سوياً وبعلاقة مميزة تجمعهما

بعد دولارات محمد رمضان في الطائرة... ممثل مصري يستعرض الجنيهات في الفان
بعد دولارات محمد رمضان في الطائرة... ممثل مصري يستعرض الجنيهات في الفان

سخر الممثل المصري خالد سرحان من صورة الفنان محمد رمضان الّتي أثارت جدلاً بظهور الأخير على متن طائرة خاصة وبجواره رزم من الدولارات. في التفاصيل، ظهر الممثل خالد سرحان داخل فان للنقل العمومي وبجانبه عدد من الجنيهات، فنالت الصورة انتشاراً واسعاً عبر منصّات التواصل الإجتماعي. أمّا المفاجأة فكانت ان محمد رمضان قد عدّل صورته عبر الفوتوشوب، ليبدو مع خالد سرحان على متن الطائرة، وظهر في صورة معدّلة أخرى وهو يجلس مع خالد في الفان.

mradioiraq

أخر الأخبار

المزيد
mradioiraq
تايلور سويفت تحصد جائزة ألبوم العام للمرة الرابعة

حققت النجمة تايلور سويفت إنجازاً غير مسبوق في تاريخ جوائز "غرامي" بنيلها خلال الإحتفال السادس والستين لتوزيع هذه المكافآت الأحد، لقب ألبوم العام للمرة الرابعة فيما فازت كل من بيلي آيليش في فئة أفضل أغنية ومايلي سايروس في فئة أفضل تسجيلوبهذا الإنجاز غير المسبوق عن ألبومها "ميدنايتس" Midnights، باتت سويفت الأكثر فوزاً بجوائز عن ألبوماتها، متقدمة على فرانك سيناترا وستيفي ووندر وبول سايمون، في هذا الحدث المعادل موسيقياً لجوائز الأوسكار السينمائيةوعلقت نجمة البوب قائلة "أود أن أقول لكم أن هذه أفضل لحظة في حياتي، لكنني أشعر بفرح مماثل عندما أنجز أغنية" واضافت "شكرًا جزيلاً لكم على إتاحة الفرصة لي للقيام بما أحبه كثيراً! أنا مذهولة!"وتفوقت الفنانة البالغة 34 عاماً على مجموعة من النجوم والنجمات الذين كانوا ينافسونها ومنهم لانا ديل ري وأوليفيا رودريغووسبق أن فازت بالجائزة الكبرى وهي جائزة ألبوم العام ثلاث مرات عن "فيرلس" Fearless و"1989" و"فولكلور" Folkloreوأكد هذا الإنجاز مكانتها كنجمة أساسية في عالم الموسيقى، بعدما إختارتها مجلة "Time" شخصية العام 2023 وحققت جولة حفلاتها العالمية "ذي إيراس تور" (The Eras Tour) نجاحاً كبيراً مع تجاوز إيراداتها عتبة المليار دولار في 60 حفلة خلال العام الفائت، وهو مبلغ لم يحقق في تاريخ الموسيقىوكان "Midnights"، وهو الألبوم العاشر لسويفت، تصدّر فور طرحه في تشرين الأول/أكتوبر 2022 ترتيب "billboard"، وبفضله باتت أول فنانة تحتل المراكز العشرة الأولى في وقت واحد في ترتيب الأغنيات الأكثر شعبية في الولايات المتحدةوأفادت تايلور سويفت من المناسبة تسويقياً، فانتهزت الفرصة بعد حصولها في بداية الاحتفال على جائزة أفضل ألبوم بوب عن عملها "ميدنايتس" Midnights، تنفذ انقلابا تسويقيا كبيرا، بإعلانها عن إطلاق ألبوم جديد في 19 نيسان/إبريل المقبل بعنوان "ذي تورتشورد بويتس ديبارتمنت" The Tortured Poets Departmentوحصلت تايلور سويفت على ستة ترشيحات لجوائز "غرامي" هذه السنة ، أحدها في فئة أغنية العاموفازت بيلي آيليش بهذه الجائزة التي تُمنح للفنانين الذين يكتبون كلمات أغانيهم ويؤلفون موسيقاهم الخاصة، عن أغنيتها الحزينة "وات واز آي مايد فور؟" What was I made for التي ألفّتها خصيصاً للموسيقى التصويرية لفيلم "باربي" وأدتها على مسرح "غرامي" الأحدوتقاسمت المغنية هذه الجائزة مع شقيقها وشريكها الفني فينيس أوكونيل الذي إعتلى المسرح معها لتسلّمهاوقالت آيليش بيلي آيليش لدى تسلمها جائزتها "شكراً لأخي، أفضل صديق لي في العالم، الذي جعل مني ما أنا عليه اليوم" أضافت "شكراً لغريتا غيرويغ على إنتاج أفضل فيلم لهذا العام"وسبق لآيليش البالغة الثانية والعشرين أن فازت بسبعة جوائز "غرامي" قبل يوم الأحد وكانت الرابحة الأكبر في إحتفال عام 2020فازت مايلي سايروس بجائزة أفضل تسجيل لهذا العام عن أغنيتها "فلاورز" Flowers، متفوقة على تايلور سويفت ومنافسات جديات أخريات من بينهن سِزا وبيلي إيليشوفازت مايلي سايروس في بداية الأمسية بجائزة أفضل أداء بوب منفرد عن أغنيتها "flowers"، التي أدّتها في عرض مميز على المسرحوفازت مغنية موسيقى آر أند بي والبوب فيكتوريا مونيه بجائزة أفضل فنان جديدفبعد سنوات من الموسيقى والعديد من التعاون مع أريانا غراندي، كان 2023 عام تكريس المغنية التي ولدت في أتلانتا ونشأت في سكرامنتو (ولاية كاليفورنيا)، بفضل النجاح الكبير الذي حققه ألبومها الأول "جاغوار 2" Jaguar IIومُنحت جائزة أفضل ألبوم من نوع موسيقى الفولك للكندية جوني ميتشل التي غنّت للمرة الأولى، وقد بلغت الثمانين، على مسرح احتفال "غرامي"

mradioiraq
رغم الخسارة اليابان لم تتخلى عن عاداتها

اشتهر الجمهور الياباني في كل بطولة أو مباراة يخوضها، بحرصه على التشجيع المثالي والروح الرياضية بل وتنظيف مكانه المدرجات قبل مغادرته الملعب لكن في كأس آسيا لكرة القدم انضم إليه الجمهور الإندونيسي والكوري الجنوبي أيضا في تلك الظاهرة الإيجابية.ورغم الهزيمة فإن الجمهور والفريق ومدربه لم يتخلوا عن عاداتهم الرائعة،فاجتمع مدرب اليابان هاجيمي مورياسو باللاعبين بعد انتهاء المباراة في أرض ملعب المدينة التعليمية وتوجهوا جميعا لتحية جمهورهم والاعتذار له عن الخسارة والخروجوفي المقابل لم تهاجم الجماهير فريقها رغم تراجع مستواه في الشوط الثاني للمباراة بل على العكس حيته وصفقت له، وانتظرت حتى غادر الجميع تقريبا المدرجات ثم بدأ بعضهم بشكل منظم يخرج أكياسا زرقاء كبيرة ويطوف على المدرجات يجمع القمامة منها في مظهر حضاري يضاعف من قيمته أنه جاء بعد هزيمة وتوديع بطولة كبرى.وأوضح الصحفي الياباني كوروكاوا تورو ان هذه الظاهرة الحرص على النظافة والروح الرياضية جزء من تربية الأطفال الذين يتعلمون ذلك في البيت والمدرسة حتى تحول إلى أسلوب حياة يحرص عليه اليابانيون في حياتهم الخاصة والعامة وليس كرة القدم أو الرياضة فقط تعلم ذلك في بلاده وتعود عليه منذ كان تلميذا في المدرسة وحتى المرحلة الجامعية.أما المصور الصحفي الياباني كازيكيرو قال إنه يعتقد أن الروح الرياضية لجماهير بلاده هي الأهم في المشهد وهي أهم ما يميز الجمهور الياباني قبل النظافة، وهذا ليس في المباريات والرياضة فقط بل على المستويات الاجتماعية والسياسية أيضا فالاحترام المتبادل هو السائد في اليابان ولا يوجد أي شغب جماهيري مطلقا في ملاعبهم.وأضاف أنه يتعجب من أن الجميع ينظر إلى تنظيف الجمهور المدرجات على أنه أمر خارق للعادة، مؤكدا أنه أمر عادي يحدث بشكل يومي في حياة الشعب الياباني وحتى بعض الشعوب الشرق آسيوية.

Link Copied

© 2022 mradioiraq كل الحقوق محفوظة. صمم بواسطة
M Entertainment & Technology